البطريرك برثلماوس: اختيار البابا للبساطة يُبرز المعيار الذي يقود مسيرته

2013-03-22 09:23:15

البطريرك برثلماوس: اختيار البابا للبساطة يُبرز المعيار الذي يقود مسيرته

قال بطريرك القسطنطينية المسكوني برثلماوس الأول إن "اختيار البابا فرنسيس للبساطة يجعل واضحاً المعيار الذي يوجه مسيرته".

وفي التحية التي وجهها إلى البابا أثناء اللقاء الذي جمعهما في قاعة كليمنتين بالفاتيكان الأربعاء، بمعية ممثلي الكنائس المسيحية والديانات الأخرى، أضاف البطريرك المسكوني أن "وحدة الكنائس المسيحية هي أول وأهم اهتماماتنا المشتركة"، مشيراً إلى أن "الوحدة المسيحية ينبغي يتم اعتبارها إحدى الطروحات الأساسية لكي تكون الشهادة المسيحية ذات مصداقية في نظر القريب والبعيد"، لافتاً إلى أنه "لتحقيق ذلك، من الضروري للحوار اللاهوتي الذي بدأ مسبقاً أن يستمر، لإتاحة الإمكانية لتقارب وفهم حقائق الإيمان بشكل اعتيادي"، معرباً عن "الأمل بأن يكون هذا حواراً يتم إتباعه بالمحبة والحقيقة، وبروح التواضع والوداعة، ومن خلال أسلحة الحقيقة".

ثم علق بطريرك القسطنطينية المسكوني على "اختيار البساطة لدى البابا فرنسيس"، الذي "أبرز المعيار الذي يوجه البابا في اختيار لما هو أساسي"، وهذا "يملأ بالأمل قلوب جميع المؤمنين في كل أنحاء العالم وجميع الناس الذين يعيشون الرجاء بشكل عام"، وإختتم بالقول "لأن هذا المعيار سيجد قبولا واسعا، يتيح أن يمتلك العدل والرحمة اللذان يمثلان أهم شروط القانون، الأهمية القصوى التي يستحقونها بالنسبة للكنيسة".

وكان البابا فرنسيس أعرب خلال اللقاء السالف الذكر عن "الثقة من أن بإمكاننا مواصلة الحوار الأخوي المثمر"، مؤكدا "العزم الثابت على مواصلة السير على طريق الحوار المسكوني"، وأشار إلى أن "الكنيسة الكاثوليكية تعي أهمية تعزيز الصداقة والاحترام بين الرجال والنساء من التقاليد الدينية المختلفة".

 

نقلا عن موقع: abouna.org

طباعة إرسال لصديق  

اضف تعليق على الخبر

Visual CAPTCHA